EN
80071999

تصريح معالي وزير البـيئة والـشـؤون الـمـناخـية بشأن فوز الوزارة بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الإلكترونية

50 0
صرح معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية أن حصول الوزارة على جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الإلكترونية،يعد وسام شرف لنا جميعاً في وزارة البيئة والشؤون المناخية ويدعونا إلى الاستمرار والاهتمام بتقديم أفضل الخدمات الإلكترونية للمستفيد والعمل على إيجاد الآليات التي تسهم في تحقيق المزيـد من تبسيـط وتسهيـل الإجـراءات مؤكداً معاليـه أن الـوزارة انتهجـت سياسـة التطويـر المستمر في أدائـهـا لمهامهـا معتمدة في هـذا الإطـار على متابعـة أفـضـل الممارسات العالمية واستشراف المستقبل وتحليل المتغيرات المحلية والإقليمية ومتطلبات التعاطي مع الظروف الراهنة.
وأشار معاليه الى حرص وزارة البيئة والشؤون المناخية على تحقيق إستراتيجية عُمان الرقمية التي أطلقتها الحكومة والتي عكفت خلال الفترة الماضية على مواكبة هذا التوجـه عبـر خـطـط واستـراتـيـجـيـات انطلقـت في وقـتٍ مبكـرٍ خـلال السنـوات المنصرمة، واستطاعت تحقيق تقدم ملحوظ في هذا الجانب من خلال البدء بتطبيق خدمات الوزارة إلكترونيا عبر موقعها الإلكتروني، موضحاً معاليه إلى أن فوز الوزارة بالجائزة في قطاع أفضل خدمة حكومية إلكترونية داعمة لقطاع الأعمال جاء نتيجة لتظافر كافة جهود فرق العمل وبشكل متكامل تحقيقاً للتحول الإلكتروني، والذي أوجب على الوزارة العمل على تحقيق أهداف الحكومة المتعلقة بتحسين بيئة الأعمال لتحقيق التوازن بين متطلبات حماية البيئة وصحة الانسان من جانب وتعزيز التنافسية وجذب الاستثمار من جانب آخر، وذلك بانتهاج مسارًا استراتيجيًا هدف إلى تعزيز الكفاءة والفاعلية والسرعة في إجراءاتها دون المساس بمتطلبات حماية البيئة، وتقليص الوقت اللازم لإصدار التصاريح البيئية إلى فترة تتراوح ما بين 30 دقيقة و30 يوم عمل، وتبسيط وتسريع الإجراءات الجمركية المتعلقة بالخدمات التي تقدمها الوزارة في هذا الشأن لتسهيل حركة التجارة بالسلطنة ووضع مؤشرات للأداء.
وأوضح معاليه أن الوزارة أصدرت دليلاً متكاملاً للخدمات التي تقدمها يتضمن على وصف (51) خدمـة للـوزارة، ومتطلباتـهـا، وخطـوات الحصـول عليـها، وشروطـها، وكـذلك الـمـدة الزمنـيـة المتـوقـعـة لإنـجـاز كـل مـعـامــلة، ورسومـهـا، وصلـاحيتـهـا، والمعلومـات الأخـرى ذات العلاقــة، وبـالتـالي فـإنّ هذا الدليـل يتيـح لمتلقـي الخدمـة الحصول على جميع المعلومات المتعلقة بهذه الخدمات من مصدر واحد وبكل سهولة خصوصا وأنه متوفر على موقع الوزارة الإلكتروني. 
كما أشـار معاليـه إلـى أن الــوزارة اعتـمـدت دليــل خـدمـاتـهـا وميثـاق خدمـة المتعاملين، الذي بيّن الحقوق والواجبات الأساسية التي يلتزم بها كافة موظفي الوزارة عند تقديم الخدمات للمتعاملين، بالإضافة إلى بعض الإجراءات، والمسؤوليات المتّبعة من قبل المتعامل؛ لمساعدة الوزارة في تقديم الخدمات بجودة عالية لكافة المتعاملين من مواطنين، ومقيمين، ومستثمرين، ومؤسسات حكومية كانت أو خاصة.
وذكر معالية في تصريحة أن الوزارة اعلنت في وقت سابق من هذا العام ان جميع  المعاملات و الخدمات المقدمة بما فيها التصاريح البيئية أصبحت متاحة إلكترونياً عبر موقع الوزارة الإلكتروني ونظام إستثمر بسهولة ونظام بيان، لتحقق من خلاله الهدف الحقيقي في الإبتعاد عن المعاملات الورقية، بعد توقيعها العديد من مذكرات التعاون مع عدة جهات حكومية لتفعيل الأنظمة الإلكترونية لديها،كمحطة إستثمر بسهولة التابع لوزارة التجارة و الصناعة ، بالإضافة الى نظام بيان الجمركي المتعلق بإصدار  التراخيص و التصاريح الجمركية وإجراءات الافراج عن البضائع، لتحقق الوزارة الخطة التي بدأتها منذ عام ٢٠١٥م بخطوات عديدة لتحقيق هذا الهدف، منها تدريب المتعاملين و الموظفين على استخدام النظام الإلكتروني للخدمات الإلكنونية، لتصبح البوابة الرقمية مستعدة لتقديم جميع خدماتها إلكترونياً، كالحصول على التراخيص البيئية و الموافقات البيئية لمختلف المشاريع، وتراخيص الشوؤن المناخية وتصاريح دخول المحميات الطبيعية، و الغوص للشركات والأفراد، إضافة الى إستقبال البلاغات و الشكاوي المتعلقة بمجال اختصاص الوزارة.
وفي نهاية حديثه قدم معاليه التهنئة والشكر الى كافة الموظفين بوزارة البيئة والشؤون المناخية على هذا الإنجاز المشرف ولكل الجهود المبذولة في سبيل نجاح الوزارة وحصولها على هذه الجائزة، حاثـاً إيـاهم لبذل المزيد من الجهد لتحقيق إنجازات قادمة بإذن الله تعالى للعمل لكل ما يحقق تهيئة كافة السبل وأحدث التقنيات الفنية المتطورة في تعزيز خدماتها وتحسين وتطوير إجراءات العمل ضمن مقاييس ومعايير عالية الجودة والدقة التي تعزز من قيمة الخدمات المُقدمة وتساهم في رفع كفاءة الخدمات وزيادة إنتاجية الكوادر الوظيفية بالوزارة وبالتالي تحقيق رضا المستفيدين من تلك الخدمات.