EN
80071999

صيد الغزلان

30/07/2018
345
يعد الصيد البري من أكبر المشكلات التي تواجه البيئة على مستوى العالم، كما وأنها أحد أسباب اختلال التوازن البيئي، وجرم القانون الصيد من أجل الحفاظ على الحيوانات من الانقراض ، ومن أهداف حماية الحياة البرية هو ضمان أن تكون الطبيعة موجودة للأجيال القادمة للاستمتاع بالحياة والأراضي البرية، وكذلك إدراك مدى أهميتها بالنسبة للبشر، لذا دأبت وزارة البيئة والشؤون المناخية على حماية الغزلان والحياة البرية كافة، حيث تقوم الوزارة بمراقبة وضعها و الحد من أي ممارسات غير شرعية قد تمارس في حقها ، وأصبحت هذه الحماية بسبب الآثار السلبية لتصرف الإنسان من أهم القضايا التي يجب التطرق إليها.

  
الغزال العربي 
 
يعيش الغزال العربي  في أواسط الجزيرة العربية في الأودية الجبلية القاحلة والمناطق الصحراوية والوديان الحصوية، وفي السلطنة تحديدا يعيش محمية رأس الشجر الطبيعية والسليل بمحافظة الشرقية ومحمية الكائنات الحية والفطرية بمحافظة الوسطى كما أن هناك أنواع تعيش في فلسطين و الأردن وسوريا ولبنان و العراق و شمال شرق أفريقيا .
 
ومن المعروف أن الغزلان تتحرك في مساحات واسعة بحثا عن النباتات الموسمية والأعشاب وعادة ما تنشط خلال فترة الصباح والمساء ، هذا الغزال حذر في حركته ويسمع الأصوات الخافتة ويعتمد على الإبصار بشكل كبير يتغذى على الأعشاب وأوراق الشجر ، يقاوم الجفاف ويتحمل العطش لفترات كبيرة ولكنه يحتاج إلى الماء كل 7 – 10 أيام وبخاصة خلال الصيف

  
التوازن البيئي 
 
خلق الله الحياة على التوازن وإن اختل هذا التوازن الحيوي كانت النتيجة اختلال نظام الكون، ومن أهم التهديدات التي تواجه الحياة البرية هي خسارة الموطن، إذ  لم يتبقى إلا مناطق قليلة لمواطن الحياة البرية الطبيعية، بالإضافة إلى أن الموطن المتبقي يكون غالباً متدهوراً ولا يمكن أن يعطي بيئة مشابهة للمناطق البرية التي كانت موجودة في الماضي.
 
 
القانون يجرم
 
ويعتبر صيد الزلان مخالفا لمواد المرسوم السلطاني السامي رقم (6/2003) الصادر بشأن قانون المحميات الطبيعية وصون الأحياء الفطرية المادة (15) الفقرة (ب) حيث نصت "على أن كل من قام عمدا بقتل أو صيد أو تهريب أي من الحيوانات أو الطيور المبينة بالملحق رقم (1) – من بينها الغزلان- أو أية مواد جينية منها بالسجن مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن (1000) ريال عماني ولا تزيد على (5000) ريال عماني أو بإحدى هاتين العقوبتين".