السلطنة تتلقى إشادة من الوكالة الدولية لصيد الحيتان

السلطنة تتلقى إشادة من الوكالة الدولية لصيد الحيتان open-box

تلقت هيئة البيئة إشادة من الوكالة الدولية لصيد الحيتان على جهود السلطنة في إنقاذ الحوت الأحدب العالق في الشباك بميناء الدقم، وقد تلقى سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس الهيئة خطاب الإشادة الصادر من الدكتور ريبيكا لينت الأمين التنفيذي للوكالة الدولية.

حيث عبرت الوكالة الدولية لصيد الحيتان عن سعادتها بسماع خبر إنقاد الحوت الأحدب الواقع في الشباك بميناء الدقم مؤخرا، وذلك بفضل تعاون عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص، وذكرت بأن الحوت الأحدب في بحر العرب يعد فريدًا من نوعه كونه المجموعة الوحيدة من هذا النوع التي لا تهاجر بل تقضي کامل عمرها في بحر العرب، وبهذا الطابع الفريد يجعله مهددا بشدة بخطر الانقراض، وهذا ما يجعل عملية الإنقاذ التي قامت بها الهيئة مع شركائها ذات أهمية كبيرة.

وأشارت الوكالة الدولية بأن اللجنة العلمية للوكالة الدولية لصيد الحيتان قد أدرجت الحوت الأحدب في بحر العرب من المجموعات الخمس الأكثر عرضة لخطر الانقراض، مما يعني أن إنقاد حوت واحد فقط له أثر كبير على التنوع الجيني واستعادة الأعداد.

كما ذكر الأمين التنفيذي للوكالة بأن منسق الوكالة الدولية الصيد الحيتان المسؤول عن الاستجابة لحوادث التشابك قد تشرف بدعوة هيئة البيئة إلى مسقط لإجراء تدريب لعملية الاستجابة لحوادث التشابك، مؤكدًا بأن العملية تتطلب تضافر جهود جهات عدة مثل خفر السواحل والموانئ وغيرها بجانب فرق الاستجابة المدربة لتحقيق استجابة فعالة آمنة

وفي ختام خطاب الوكالة الدولية، أكدت بأن حكومة السلطنة قد نجحت في الاستجابة لحالة الطوارئ وغيرها من الحوادث التي تهدد البيئة البحرية.

الجدير بالذكر بأن عملية الإنقاذ تمت بتشكيل فريق من الهيئة وميناء الدقم وخبراء من شركة المحيطات الخمس، بجانب البحرية السلطانية العمانية وسلاح الجو السلطاني العماني.